الأخبار > مجموعة الابراج > برج القيثارة

برج القيثارة

د محمد زكريا توفيق

نشرت بواسطة د محمد زكريا توفيق في 2013/1/9 5:10:00 (357 عدد القراءات)
LYRA
برج صغيرة يشبه القيثارة. ترجع أهمية البرج، لوجود نجم النسر الواقع (Vega) به. النسر الواقع نجم لامع يقع ترتيبه الخامس بين النجوم اللامعة.

يختفي سبع ساعات كل يوم تحت الأفق، ويمكن مشاهدته كل ليلة في الساعات التي يظهر فيها، لكن في أماكن وأوقات مختلفة حسب الشهور.

النسر الواقع، مثل نجم السماك الرامح (Arcturus) في برج العواء أو الراعي، يقع قريبا منا نسبيا. يبعد عنا مسافة 23 سنة ضوئية فقط. شدة استضاءته 50 ضعف شدة استضاءة الشمس.

شمسنا تتجه نحوه بسرعة 12 ميل في الثانية. أي أن مجموعتنا الشمسية، سوف تصطدم به بعد 500 الف سنة. وهي فترة لا تذكر بالنسبة لعمر الكون (13.75 بليون سنة). إلا إذا تحرك نجم النسر الواقع بعيدا عنا خلال هذه المدة.

بعد 12 ألف سنة، سوف يصبح نجم النسر الواقع هو النجم القطبي بالنسبة لنا. الجدير بالذكر أن النسر الواقع هو أول نجم يتم تصويره بالكاميرا عام 1850م.

كان هيرميس (Hermes)، رسول آلهة الإغريق، يسير على شاطئ البحر عندما وجد صدفة سلحفاء فارغة. أخذ هيرميس الصدفة، وصنع منها قيثارة. وهي آلة موسيقية ذات أوتار من 3 إلى 10.

هذه القيثارة، إذا وضعت في يد عازف ماهر، تصدر أنغاما لم يسمع مثلها إنسان أو إله من قبل. أخذ هيرميس اختراعه، وقايضه بشئ آخر مع إله الشمس أبوللو، الذي أهداه بدوره إلى ابنه أورفيوس (Orpheus).

كان أورفيوس موسيقيا موهوبا. بارعا في العزف على القيثارة، لدرجة أنه عندما يبدأ في العزف، كل من يسمعه من الإنس أو الآلهة أو الحيوانات، يبكون وتنتابهم نشوة من الطرب تدغدغ عواطفهم، وتجعلهم عاجزين عن الحركة.

حتى إله العالم السفلي حادس أو بلوتو (Pluto)، إذا سمع أورفيوس، تسيل دموعه وتصعد إلى سطح الأرض على صورة حمم وحديد مصهور.

تزوج أورفيوس من الصبية الصغيرة الجميلة يوريديس (Eurydice). لكن بعد زواجهما بفترة قصيرة، لدغت حية سامة الزوجة الجميلة يوريديس فماتت في الحال، وذهبت إلى العالم السفلي، حيث تذهب كل الأرواح.

لم يستطع أورفيوس فراق زوجته، فذهب خلفها إلى العالم السفلي. هناك، أخذ أورفيوس يعزف أروع ألحانه على قيثارته التي أطربت إله العالم السفلي حادس، إلى الدرجة التي جعلته يوافق على إعادة يوريديس، زوجة أورفيوس، إلى العالم العلوي. لكن بشرط واحد، هو ألا ينظر أورفيوس خلفه، أثناء عودته، حتى وإن كان للتأكد من أن زوجته تتبعه أم لا.

أثناء عودة أورفيوس من العالم السلفي، وبعد مدة، لم يسمع وقع أقدام زوجته خلفه. انتابه قلق شديد، جعله ينسى شرط اله العالم السفلي حارس، فقام بالنظر إلى الخلف، ليرى ماذا حل بزوجته.

رأى أورفيوس زوجته خلفه، لكنه رآها وجسدها يتحلل ويتحول إلى روح. الآن فقد أورفيوس زوجته إلى الأبد. لأن الروح لا تعود للجسد إلا مرة واحدة.

عاد أورفيوس من العالم السفلي حزينا بائسا وفي حالة يرثى لها. أخذ يهيم على وجهه في البلاد، يعزف الألحان الحزينة. بالرغم من حزنها، إلا أنها كانت ألحانا رقيقة عذبة.

أثناء طوافه بالبلاد، سمعته مجموعة من الصبايا الجميلات. طلبن منه أن يكف عن حزنه الشديد، ويخفف عن نفسه ويختار واحدة منهن كزوجة له، لكنه رفض وفاء لزوجته المتوفية.

أصيبت الصبايا بخيبة أمل كبيرة، وجرحن في كبريائهن. أعمتهن الغيرة فقررن قتل أورفيوس المسكين. أثناء نومه، قمن بقتله وتقطيع جسده إربا، ثم ألقوه مع قيثارته في النهر.

علم زيوس كبير الآلهة بما حدث، فقرر تخليد موسيقى أورفيوس، بأن رفع قيثارته إلى السماء. وجعلها برجا من أبراج السماء، إلى جوار برج الدجاجة أو البجعة (Cygnus).

المزيد من الأساطير عن أورفيوس تجدها في برج الدلفين.

عرف السومريون والبابليون برج القيثارة. لكنهم رأوه في شكل النسر. الإنجليز كانوا يسمونه قيثارة الملك آرثر.

أفضل الأوقات لمشاهدة برج القيثارة، من شهر مايو إلى شهر نوفمبر.

النجوم:

الفا – النسر الواقع (Vega)
درجة اللمعان: 0.3
البعد: 26 سنة ضوئية

بيتا – الشيلياك (Sheliak)، وهو أحد الأسماء العربية للقيثارة. متغير اللمعان، ثنائي مكون من نجمين يدوران حول بعضهما دورة كاملة كل 12 يوما.
درجة اللمعان: 3.5
البعد: 300 سنة ضوئية

جاما – السلحفاء (Sulaphat)
درجة اللمعان: 3.2
البعد: 190 سنة ضوئية

سيديم:
السيديم الكوكبي (M57)
خاص للمجلة العلمية اهرام

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة برج الفرس الأعظم برج الميزان الموضوع السابقة
تقييم 2.95/5
تقييم: 3.0/5 (43 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع