الأخبار > طب وصحة > نصيحة من كوريا تدليك الاذن

نصيحة من كوريا تدليك الاذن

الفوائد العلاجية لتديلك الأذن

نشرت بواسطة سمر عاطف في 2010/9/15 16:00:00 (2631 عدد القراءات)
اعلن موقع الراديو الكورى عن نصيحة استغربت لها كثيرا حيث ذكر ان فرك العين والأذن والأنف والفم وتدليكها صباح كل يوم يفيد للوقاية من أمراض عديدة ، كما يعزز الصحة ويحافظ على القوة الجسمانية . فالعين والأذن والأنف والفم تتصل كلها مع أعضاء الجسم الداخلية المعينة ، ومن ثم فإن فتدليك هذه الأجهزة بانتظام يفيد جدا للحفاظ على صحتنا الجسدية والنفسية على حد سواء. ومن بين هذه الأجهزة، يعتبر تدليك الأذن وسيلة ممتازة لتنشيط أعضاء الجسم الداخلية ، خاصة الأعضاء التناسلية والبروستات والمثانة ، لأن الأذن جهاز تابع للكلية والكلية تعمل على تخزين الروح المعنوية فتخص القوة والحيوية. العملية العلاجية في تدليك الأذن تشبه عملية الوخز بالإبر.
على الأذن حيث يتم التدليك على مواقع الأذن التي تستخدمها عملية الوخز بالإبر. وتتصل جميع المواقع الواقعة على الأذنين مع الأحشاء وأعضاء الجسم. مثلا، تقع على شحمة الأذن نقاط تفاعلية مع منطقة الرأس وعلى قناة الأذن مع الأمعاء وعلى منطقة أعلى الأذن مع الوسط والساقين. وخاصة تدليك شحمة الأذن يعد وسيلة فعالة جدا لتخفيف وجع الرأس والنسيان. تعتبر عملية الوخز بالإبر ضمن مجال الطب الشرقي ، ولذلك لا يمكن أن يقوم بها الناس العاديون بصورة احترافية ، أما بالنسبة لتدليك الأذن فهي عملية سهلة يمكن أن يطبقها كل الناس على أذانهم في البيوت والأماكن العادية. وفي حال إضافة الدراسات البسيطة حول التدليك العلاجي للأذن ستتضاعف فعالية العلاج أكثر. أولا، اجلسوا على الأرض ومددوا العمود الفقري واسحبوا الذقن مما يحسن التيار الهوائي داخل الجسم ثم مددوا الكوعين باتجاه الجانبين وامسكوا الأذين باستخدام الإبهام والسبابة. ولا تمسكوهما قليلا بل بقوة ثم جروهما ببطء عند التنفس شهيقا وعدوا حتى الخمسة ثم استريحوا بإخراج الزفير. هكذا اقضوا دقيقة واحدة أو حتى ثلاث دقائق نفذوا فيها تدليك الأذن. وقد تشعرون بآلام شديدة في البداية ، ولكن بمرور الوقت ستشعرون بالراحة والاسترخاء في الجسم. ويمكن أن تلووا الأذنين أيضا. ستشعرون في البداية بآلام شديدة ولكن مع مرور الوقت ستصبح الأذن دافئة ، وإذا واصلتم هذه العملية ستتحسن صحتكم بالتدريج. وحسب حالة الفرد قد تظهر أنواع مختلفة من الأعراض مثل الشعور بالنعاس الشديد ، وحينئذ ينبغي ألا تتجاهلوا تلك الأعراض الطبيعية بل حاولوا أن تطيعوا ما يريده الجسم ، وإذا أهملتم مثل هذه الأعراض فستنخفض فعالية التدليك. وأما الملاحظات التي ينبغي أن تنتبهوا إليها فهي تقليم الأظافر وتنظيفها وألا تتوقفوا عن التدليك حتى تختفي الآلام في موقع معين من الأذنين ، ولا تقوموا بالتدليك إذا كان هناك أي جرح في الأذنين ، وانتظروا حتى يتم شفاء تلك الجروح .

سمر عاطف
هيئة تحرير المجلة العلمية اهرام
خاص للمجلة العلمية اهرام

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة السعال الديكى عند الاطفال التوصل إلى علاج الخرف. الجنون. العته . الضعف العقلي. الزهايمر الموضوع السابقة
تقييم 2.83/5
تقييم: 2.8/5 (72 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع